شركة سامسونغ تحقق أرباح قياسية في الربع الثالث من سنة 2017

تقدم الشركات التقنية حصيلتها المالية في كل ربع من السنة.

لتبيان مدى نموها أو سقوطها و كذا جذب المستثمرين و جذب ثقة المزيد من المستخدمين.

قدمت شركة سامسونغ تقريرها المالي للربع الثالث من سنة 2017 و التي أشارت فيه الشركة إلى أرباح قياسية مقارمة بالسنة الماضية.

حيث سجلت نمو بنسبة 179 بالمئة عن السنة الفارطة.

اما عن المبيعات المحققة و أرباحها فتجاوزت كل التوقعات بوصولها لمبلغ 13 مليار دولار.

طبعا لا نتكلم عن الهواتف التي تنتجها الشركة فقط بل حتى الأطراف الالكترونية المدمجة في هواتف أخرى

كشاشة الايفون و معالجات و شرائح مدمجة في أجهزة لشركات مختلفة.

يعود الفضل في ذلك كله لهواتف سامسونغ نوت 8 و سامسونغ اس 8 و إذا ما قارنا بينها و بين العام الماضي

فإن التقرير يشير إلى نسبة نمو تقدر بـ 18.9 بالمئة و السبب يعود لنوت 7 المحترق والذي أثر حتما على مبيعات العام المنصرم.

و تحتل شركة سامسونغ أكبر نسبة مبيعات في العديد من الدول

و نذكر كمثال : دولة الهند التي بها تعداد سكاني ضخم وتعد قبلة لأهم الشركات التقنية العالمية.

و التي تجاوزت في الآونة الأخيرة الولايات المتحدة الأمريكية كأكبر سوق للهواتف الذكية بعد الصين مباشرة.

ولو بحثنا قليلا في نجاح شركة سامسونغ ووصولها لهاته المبالغ الخرافية و نجاحها في تسويق نفسها لعديد العوامل من بحوث مخبرية ، دراسات و سبر آراء ، إعلانات و تسويق، التعلم من الأخطاء و عدم التهاون و الجدية في العمل (قصية المدير السابق) كلها ساهمت في نمو العملاق الكوري لتصبح في ما هي عليه الان.

لكن هناك بعض الشركات الطموحة و التي تشق طريقها بثبات و روية تجاه مقارعة الكبار كشركة شاومي ، أوبو ، هواوي

هاته الثلاث شركات الصينية تعد أكبر المنافسين لشركة سامسونغ و شركة آبل على حد سواء.

المصدر

حول الكاتب

شوقي دليمي

كاتب و محرر تقني، أكتب في العديد من المواقع التقنية العربية، صاحب بعضها، أود من خلالها ترك بصمتي في الحياة.

أترك تعليقا

أضف تعليقك

التعليقات

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.