بريد الجزائر تؤكد مضيها قدما في توسيع عمليات الدفع الالكتروني

الدفع الالكتروني في الجزائر أحد أهم الأمور المرتقبة من العاملين في مجال التقنية في الجزائر ورواد الأعمال والتجار الجزائريين وغيرهم من الذين سيساهم الدفع الالكتروني في تحسين مردوية عملهم وتسهيله وتسريعه.

بريد الجزائر المؤسسة العمومية ذات الطابع التجاري أعلنت في وقت سابق عن البطاقة الذهبية وتحضيرها لتكون محور عمليات الدفع الالكتروني في الجزائر.

وذلك من خلال توزيع نهايات الدفع الالكترونية للمؤسسات العمومية والخاصة

لتسهيل عمليات الدفع وجعلها الكترونيا دون الحاجة للتوفر على السيولة المالية.

ظهرت يوم أمس العديد من التصريحات والتحليلات حول تصريح السيد مدير المؤسسة الوطنية للصناعات الالكترونية

يتهم فيها هذا الأخير بريد الجزائر والوزارة الوصية بأنها عدلت عن الطلبية التي جاءت في العقد المبرم بين الطرفين

والتي تنص على طلب 50 ألف وحدة نهاية دفع الكترونية في حلول 5 سنوات قادمة من تاريخ العقد.

لترد مؤسسة بريد الجزائر بتصريح مفاده أن المؤسسة ماضية في طلبيتها وليست ملزمة بأن تطلب 50 ألف وحدة مرة واحدة.

كما أكدت أنها طلبت 3000 وحدة ونهاية دفع الكترونية منذ ابرام العقد ما يؤكد أنها ماضية في عملها وبما ينص عليه العقد.

بالنظر لتاريخ إطلاق البطاقة الذهبية الذي يعود لنهاية سنة 2016 نلاحظ أن التطوير في آلية الدفع الالكتروني يتم بطريقة جد بطيئة.

إذ ولحد الساعة لا يوجد حل عملي مقدم بواسطة البطاقة الذهبية

ما عدا تطبيق بريدي موب والذي مازال لم ينضج بعد بفرضه سقف تحويل محدد بالاضافة إلى جملة من الاجراءات المعقدة.

فهل سنرى في سنة 2019 تقدم في خدمة الدفع الالكتروني بواسطة بريد الجزائر؟

 

ادعم المحتوى بمشاركته ...

حول الكاتب

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه | مؤسس وصاحب بعض المشاريع التقنية.

أترك تعليقا

التعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.