كيفية الدفع باستخدام بريد باي Barid Pay الجديدة وجولة حول هذه التقنية بشكل عام

أن تصل متأخر أفضل من ألا تصل على الإطلاق.

قبل يومين أعلنت مؤسسة بريد الجزائر عن خدمة جديدة تحمل تسمية بريد باي Barid Pay تسمح لحاملي الهواتف المحمولة والبطاقة الذهبية وتطبيق بريدي موب بالدفع الرقمي باستعمال الهاتف عن طريق مسح QR كود بكاميرا الهاتف.

وعليه ولتكون ضمن طليعة الجزائريين الذين يستخدمون هذه التقنية يجب التوفر على ما يلي:

  • هاتف محمول ذكي.
  • تطبيق بريدي موب مثبت على الهاتف (بمعنى وجوب توفر البطاقة الذهبية ورقم هاتف محمول مربوط بالتطبيق)
  • شريحة سيم مفعل بها الأنترنت لإتصال التطبيق بسيرفر بريد الجزائر.

كيفية عمل خدمة بريد باي:

بعد توفير جميع الشروط المشار إليها أعلاه تكون جاهز لإستعمال الخدمة التي لم تخصص لها بريد الجزائر تطبيق خاص بها وإنما أدرجتها كخدمة من خدمات تطبيق بريدي موب .

أما عن كيفية استعمال الخدمة الجديدة فسهل جدا.

نضرب مثال بذهابنا لجزار ونطلب منه كيلو غرام لحم خروف فتكون تسعيرة السلعة 1300 دج، مع العلم أن لدى هذا الجزار نهاية دفع من بريد الجزائر تدعم خدمة بريد باي، فأخبره هل يمكنني الدفع باستعمال بريد باي بعد الموافقة يحدد السعر في الجهاز ليظهر في شاشة مقابلة لي، فأقوم بسحب الهاتف وفتح التطبيق والدخول لخدمة بريد باي وتمرير كاميرا الهاتف أمام الكود فتتم عملية السحب بشكل آلي مع وصول رسالة نصية SMS تفيد بنجاح العملية.

بذلك تمت العملية بشكل رقمي بالكامل وبذلك عدم الحاجة للسيولة المادية وحمال أموال كاش في الجيب.

المشاكل الممكن مصادفتها عند استعمال بريد باي:

  • عدم وجود تغطية أنترنت في المحل المراد استخدام الخدمة به.
  • عدم التوفر العديد من المستخدمين على البطاقة الذهبية ناهيك عن تطبيق بريدي موب.
  • صعوبة تقنية خاصة لكبار السن، والأجدر عمل ورشات تثقيفية لكيفية استخدام العملية.
  • عدم تحمس التجار للعملية وعدم الرغبة في اقتناء أجهزة الدفع الخاصة ببريد الجزائر.
  • العقلية الجزائرية والرغبة في التعامل بشكل مادي وملموس والخوف من الرقمنة.

هذه بعض المشاكل والعراقيل الممكن أن تواجه الخدمة.

جدير بالذكر أن خدمة الدفع بالهاتف المحمول وباستخدام QR كود تم اختراعها في سنة 1994 لكن جرى استعمالها بشكل موسع في سنة 2011 حيث تعد الصين من الدول التي تعتمد على هذه الطريقة بنسبة 83% في عمليات الدفع  بحسب المصدر.

قد تكون هذه الخدمة كحل عملي لمشكلة السيولة التي أرّقت الجزائريين هذه الأيام، لكن وبحسب المعطيات الحالية فإن استخدامها بشكل موسع ممكن يتطلب سنوات لتصبح شائعة ويعتمد عليها الجزائريين في حياتهم اليومية أو ما رأيكم؟

ادعم المحتوى بمشاركته ...

حول الكاتب

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه | مؤسس وصاحب بعض المشاريع التقنية.

أترك تعليقا

أول تعليق

التعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.