شـرح تطبيق LastPass لحماية جميع الأرقام السرية

تطورت التقنية بشكل كبير في الآونة الأخيرة و تطورت معها أيضا قدرات فك الشيفرات و القرصنة

فيوميا نسمع بأخبار عن قرصنة مواقع و حسابات شخصية و بنكية .

لذا طورت بعض الشركات الجانب الأمني و اقترحته كخدمة أساسية ترتكز عليه في عملها من هاته الشركات :

شركة Lastpass 

وهي شركة أمنية أسسها كل من (Joe Siegrist، Robert Billingslea ، Sameer Kochhar ) يقع مقرها بواشنطن تأسست سنة 2006.

توسعت و أصبحت لديها مكاتب في أوروبا لتقدم خدمات أمنية لأكثر من 113 دولة .

هاته لمحة بسيطة عن من وراء التطبيق و برنامج Lastpass

أما عن  كيفية عمل تطبيق Lastpass :

تقوم آلية عمل التطبيق على حفظ الهوية و الأرقام السرية في محفظة تخزن في سيرفر Lastpass و تشفر برقم سري تحدده أنت و لا يمكن الوصول إلى المحفظة إلا من طرفك

كما يمكن اضافة طرق سرية و مشفرة للوصول إلى المحفظة كاثبات بخطوتين ، استعمال الهاتف و غيرها

كلها للمساعدة على التشفير بكلمات سرية قوية و في آن واحد متنوعة على مختلف المواقع التي تدخلها و دون عناء نسيانها

إذ أن التطبيق ما إن تدخل موقع أنت مسجل به حتى يشعرك بامكانية الملء التلقائي لحقول تسجيل الدخول

شـرح تطبيق LastPass لحماية جميع الأرقام السرية

تطبيق Lastpass يتيح لك خيار معرفة قوة أرقامك السرية و يقترح عليك أوقات لتغييرها بين الحين و الآخر لضمان أمان أكثر

Lastpass متوفر كإضافة يمكن دمجها مع المتصفح المستعمل سواء كنت تستخدم (موزيلا ، كروم ، أوبرا …)

كما يتوفر على شكل تطبيق يعمل على نظام الأندرويد و نظام IOS .

معلومات عامة حول تطبيق Lastpass :

حجم التطبيق : حسب الجهاز

آخر تحديث للتطبيق : 5 سبتمبر 2017

توافق مع نسخة أندرويد : 4.0.3 فما فوق

الشركة المطورة للتطبيق على أندرويد : LastPass

التقييم على متجر البلاي ستور : 4.6 من 5 لأكثر من 100 ألف مستخدم

لتحميل التطبيق من متجر البلاي ستور على الوصــــلة.

التطبيق لا يعمل في حالة عدم وجود أنترنيت مع حساسية أمنية عند تغيير المكان و الاتصال المعتاد عليه ،

في التحديث الأخير لنظام أندرويد أوريو أصبح يدعم الملء التلقائي للتطبيقات و المواقع .

ادعم المحتوى بمشاركته ...

حول الكاتب

شوقي دليمي

صانع محتوى | مهتم بالتقنيات الحديثة | العملات الرقمية المشفرة | البلوك تشين.

أترك تعليقا

أضف تعليقك

التعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.