– مرور سنة على إطلاق ساتيليت الجزائر وبريد الجزائر تحتفل بذلك.
– معلومات حول ساتيليت الكومسات-1

ادعم المحتوى بمشاركته ...

مرور سنة على إطلاق ساتيليت الجزائر وبريد الجزائر تحتفل به

مرت سنة كاملة على إطلاق أول قمر صناعي بالتعاون المشترك بين كل من الجزائر والصين.

بمرور سنة كاملة أحتفلت بريد الجزائر بطريقتها الخاصة عن طريق اصدار طابع بريدي يحمل صورة القمر ألكومسات-1.

احتفلت آنذاك كل من هيئة الوكالة الفضائية الجزائرية والصينية بالحدث وأعتبر الرئيس الصيني أن اطلاق قمر صناعي بالتعاون مع بلد عربي مبادرة هي الأولى من نوعها.

كان من المقرر أن يبدأ العمل بالقمر الصناعي الجديد ابتداء من الصيف الفارط لكن ولأسباب مجهولة لم تصرح عن أسبابها لا بريد الجزائر ولا الوكالة الفضائية الجزائرية عن التأخر لحد الساعة في تشغيل خدمات القمر الجديد.

للعلم القمر ألكومسات-1 يحمل أهداف لتحقيقها منها التعليمي، الملاحي، البث الفضائي مع عمر زمني يقدر بـ15 سنة والظاهر أن السنة الأولى مرت دون الاستفادة المتوقعة منه.

وتعتبر صناعة الأقمار الصناعية من الصناعات الأكثر تكلفة سواء على الصعيد المالي أو على الصعيد البشري المتكفل به أثناء إطلاقه والوقوف على عمله.

فهل سيتم استغلال القمر الصناعي الجزائري ألكومسات 1 في بداية سنة 2019 ؟

وبذلك الاستفادة من إمكانياته الهائلة خاصة في إطار البث التلفزيوني وبث الأنترنت في الجزائر.

ادعم المحتوى بمشاركته ...

حول الكاتب

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه | مؤسس وصاحب بعض المشاريع التقنية.

أترك تعليقا

التعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.