من سيكسب سوق الهواتف المحمولة في الجزائر

مما لاشك فيه أن السوق الجزائرية سوق مهم و مغري بعدد مستخدمين يزداد يوم بعد يوم

ففي احصائية سابقة قام بها المركز المختص”ايريكسون السويدي” برصد احصائيات المستخدمين عبر العالم من بينها الجزائر

استنتج وجود ارتفاع في نسب استخدام الهواتف المحمولة و استخدام انترنيت 3 جي بنقاط الاتصال المتناثرة عبر ربوع الوطن

وقدرت النسبة سنة 2016 بـ68 بالمئة لتعرف في السنتين الأخيرتين ارتفاع بنسبة 150 بالمئة.

فتوجهت العديد من الشركات على اختلاف جنسياتها و بلدانها (الصينية، كورية، فرنسية…) لاستهداف السوق الجزائرية و نيل حصة منه.

شركة كوندور الجزائرية لم تضيع الفرصة و كانت من السباقين ضمن السوق الجزائرية

و بفضل تواجدها المسبق بالجزائر و معرفتها بالسوق مكنها كل ذلك من اقتطاع نسبة لابأس بها من عدد المستخدمين الجزائريين.

و الذي يقدر بحوالي 44 بالمئة من إجمالي المستخدمين.

لتطلق مؤخرا هاتف جديد تناولناه في هذا الموضوع : كوندور تطلق هاتف جديد ألير أم 2 Allure M2 بأربع كاميرات

و تعد بتوفير هاتف كوندور ام1 condor allure M1 للسوق بعد أن كان منقطع و ذو عدد قليل.

و كل ذلك بغرض الحفاظ على الحصة التي لديها و زيادتها و كذا السيـطرة على زمام سوق الهاتف المحمول في الجزائر.

شركة أوبو و شركة هواوي تنافس بقوة أيضا و لها نصيب في السوق دون أن ننسى ذكر العملاقين الكوريين “سامسونغ و آل جي”

اللذان لن يفرطا بأي حال من الأحوال في ولاء و ثقة المستخدمين و يسعيان بقوة للظفر بنسبة أكبر.

و مع قرار و قانون منع استيراد الهواتف المحمولة بالجزائر الذي أشرنا إليه في الموضوع: شركات الهواتف العالمية تتوجه نحو تصنيع منتجاتها من داخل الجزائر

ليضيق السوق أكثر و يستفيد المنتجون المحليون من الوضع و نرى دخول منافس جديد للسوق الجزائري

و هي شركة ENIE الجزائرية و التي لها باع كبير و خبرة في مجال تصنيع المنتجات الكهرومنزلية بمجموعة من الهواتف الذكية و العادية

و الذي أشرنا إليه: ENIE يقتحم السوق بأربع هواتف جديدة

فهل ستوفق الشركات المحلية (كوندور ، ايريس ، ENIE) في استقطاب المستخدمين الجزائريين خاصة بعد أن ضاقت بؤرة سوق الهواتف المحمولة.

بالرغم من الصعوبة بما كان في انتاج هواتف عالية الأداء و الجودة تضاهي الهواتف التي تحمل اسماء لماركات عالمية.

الأيام القادمة ستكون مثيـرة و مليئة بالمنافسة ولنا موعد معها بحول الله.

حول الكاتب

شوقي دليمي

كاتب و محرر تقني، أكتب في العديد من المواقع التقنية العربية، صاحب بعضها، أود من خلالها ترك بصمتي في الحياة.

أترك تعليقا

أضف تعليقك

التعليقات

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.