هدى فرعون: شركة اتصالات الجزائر تضاعف رأس مالها ثلاث مرات

يشهد قطاع الاتصالات في الجزئر نموا متسارعا وتزداد الحاجة للأنترنت والخدمات الرقمية يوما بعد يوم من طرف المستخدمين الجزائريين.

شركة اتصالات الجزائر تعد الشركة الوطنية الوحيدة المقدمة لخدمات الهاتف الثابت والأنترنت السلكي وخدمات الألياف البصرية.

الوزيرة هدى فرعون تقلدت منصب وزيرة البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية و التكنولوجيات و الرقمنة منذ شهر مايو 2015 ولازلت تشغله لوقت كتابة هذا الموضوع.

مؤخرا تم الكشف عن ارتفاع رأس مال شركة اتصالات الجزائر ثلاث مرات عما كان عليه في وقت سابق.

حيث ارتفع رأس المال بـ220 مليار دينار جزائري بعد أن كان 91 مليار دينار جزائري أي بما يعادل أكثر من 129 مليار دينار.

والأمر لا يقتصر على شركة اتصالات الجزائر بل الشركات الثلاث التابعة للشركة الأم (اتصالات الجزائر التي تم فصلها سنة 2017) التي تشرف على كل من:

  • شركة موبيليس.
  • اتصالات الجزائر.
  • اتصالات الجزائر الفضائية.

حيث أن الأرقام المعلن عنها جاءت في تصريح جديد للوزيرة ألقته في مدينة فالنسيا الإسبانية على هامش تدشين الكابل البحري للألياف البصرية أورفال-ألفال (وهران-فالنسيا) قالت فيه:

بعد النتائج الايجابية المحققة خلال السنوات الثلاث الماضية من طرف مختلف فروع المجمع أي موبيليس و اتصالات الجزائر و اتصالات الجزائر الفضائية شرعنا مؤخرا في رفع رأسمال جميع هذه الفروع بما يفوق 129 مليار دج

وأضافت:

رأسمال جميع فروع مجمع اتصالات الجزائر الذي كان يقدر بـ 91 مليار دج قد ارتفع بهذه الزيادة إلى 220 مليار دج.

و عليه فقد دعمنا النتائج الايجابية المسجلة من خلال مضاعفة رأسمال المجمع بثلاث مرات

هذا النجاح تحقق بفضل الجهود التي بذلها عمال المجمع.

قطاع الاتصالات من القطاعات الحيوية التي تساهم في جعل الدول تتقدم نحو مراتب متقدمة.

اقرأ أيضا:

الدفع الالكتروني في الجزائر

ادعم المحتوى بمشاركته ...

حول الكاتب

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه | مؤسس وصاحب بعض المشاريع التقنية.

أترك تعليقا

التعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.