اتصالات الجزائر تتعرض لهجوم قراصنة يستهدفون بطاقات الجيل الرابع

تعرضت شركة اتصالات الجزائر المتعامل الوحيد لأنترنت الهاتف الثابت في الجزائر لهجوم قراصنة نهاية الأسبوع الماضي

و أسفرت التحريات عن محاولات لإختراق نظام الشركة و محاولة التأثير  على سير عملها و ذلك من خلال استهداف الشبكة المحلية للشركة و محاولة عرقلتها كما بين نفس المصدر عن استهداف بطاقات التعبئة الخاصة بالجيل الرابع و محاولة سرقة بيانات المستخدمين.

شركة اتصالات الجزائر تنفي وجود أي أضرار جراء الهجوم و أن نظامها محصن ضد الهجمات المشابهة.

فيما تشير التحقيقات عن اكتشاف الشخص الذي يقف وراء العملية وجاري ايقافه.

فيما رجح محللون أن العملية يقف وراءها جهات و ليس شخص واحد لأن العمليات من هذا النوع تحتاج إلى أكثر من شخص لإنجاح العملية و الوصول لهذا المستوى.

كما أن الهيئات و الشركات الحكومية تكون عرضة لقرصنة منظمات و جهات أخرى أكثر من مجرد محاولات فردية.

بذلك تكون قد نجحت اتصالات الجزائر في التصدي للهجوم بعدم التعرض لأي ضرر.

و كذا المحاولة ساهمت في دق ناقوس الخطر و أخذ الحيطة و الحذر أكثر من طرف الشركة

التي عليها أن تكون دوما على استعداد لحملات مشابهة بل و أكثر خطورة في عالم رقمي لا يعترف بوجود نظام محمي 100 بالمئة.

حول الكاتب

شوقي دليمي

شاب عربي يدون في المجال التقني بعاطفة العشق ، يكتب ليعيش ، يؤمن بتأثير الفراشة :-)

أترك تعليقا

التعليقات