منظمة حماية المستهلك الجزائري تعاود فتح قضية الجيل الرابع لإتصالات الجزائر

سال الكثير من الحبر حول قضية الجيل الرابع لإتصالات الجزائر بعد رفع تسعيرة الاشتراك الشهري من 1000 إلى 3500 دج

كنا قد تابعنا القضية بحيثياتها و تفاصيلها المختلفة يمكن الرجوع إليها من الروابط التالية:

جديد تطورات قضية “بطاقات التعبئة الخاصة بالجيل الرابع لإتصالات الجزائر”

اتصالات الجزائر تصدم زبائنها (زيادة تسعيرة الجيل الرابع)

متابعة قضية زيادة تسعيرة الجيل الرابع (مودم 4G)

بعد طول انتظار : العرض المقترح من إتصالات الجزائر !!

بديل الجيل الرابع لاتصالات الجزائر – حصـري –

لتعيد المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك الطعن في الرد الصادر من الغرفة التجارية لشركة اتصالات الجزائر و المتمثل في : 

العرض الجديد اصلح و أفضل للمستهلك.  

فيما ردت المنظمة بأن المستهلك هو الذي يحدد الأفضل له من خلال الاختيار بين العروض المختلفة التي توفرها الشركة بما فيها العرض القديم.

و بذلك تنتهي حقوق الردود ليتم تحديد تاريخ 19 مارس 2018 الحكم النهائي من طرف العدالة.

و تعتبر منظمة حماية المستهلك هي السبيل و المتنفس الوحيد التي وقفت لجانب المستهلك و المواطن الجزائري في قضية الجيل الرابع

فيما يعتبر رد مشتركي الجيل الرابع عن الخدمة بالتوجه للعروض البديلة التي توفرها شركات الاتصال الخاصة (موبيليس، أوريدو، جيزي)

و وضع مودم الجيل الرابع جانبا بعد ارتفاع ثمن الاشتراك لـ3500دج.

فهل ستحل القضية لصالح المستهلك الجزائري؟

أم ستمضي الشركة في قرارها بالحذف النهائي لعرض 1000 دج لشهر كامل؟

المصدر

حول الكاتب

شوقي دليمي

كاتب و محرر تقني، أكتب في العديد من المواقع التقنية العربية، صاحب بعضها، أود من خلالها ترك بصمتي في الحياة.

أترك تعليقا

التعليقات

  • لطاما اردت الاشارة الى التوزيع السيئ للتغطية حيث نجد ان اغلب الشبكات تعطي تذفق لاباس به في مركز الدوائر ومركز الولاية مع التهميش للسكان في البلديات والقرى النائية …فأنا حاليا اكتب هذه الاسطر من مركز دائرة لان التذفق يعتبر حسن وعند ذهابي لقريتي …والله العظيم صفحة google ومتطلعليش وهذا الامر بشكل يومي ..وهو مايدل على التمييز في معاملة الزبائن بالطبقية الى جنس افضل من الاخر رغم اننا ندفع الاشتراك مثل بعضنا البعض ولكن لاتوجد مساواة

    • أهلا أخي فيصل دراجي

      أظن أن شركات الاتصال تستهدف الكثافة السكانية العالية لتضع الهوائيات حيث يهمها العدد الكبير من المستخدمين المتواجدين في مراكز الدوائر و الولايات.
      بينما لو نصبت في القرى و المداشر ستغطي نسبة أقل من المستخدمين.

      • لطاما اردت الاشارة الى التوزيع السيئ للتغطية حيث نجد ان اغلب الشبكات تعطي تذفق لاباس به في مركز الدوائر ومركز الولاية مع التهميش للسكان في البلديات والقرى النائية …فأنا حاليا اكتب هذه الاسطر من مركز دائرة لان التذفق يعتبر حسن وعند ذهابي لقريتي …والله العظيم صفحة google ومتطلعليش وهذا الامر بشكل يومي ..وهو مايدل على التمييز في معاملة الزبائن بالطبقية الى جنس افضل من الاخر رغم اننا ندفع الاشتراك مثل بعضنا البعض ولكن لاتوجد مساواة
        …… لكن نري في كل الاشهارات انها تضمن التغطية 100 بالمئة وهو حق كل زبون في اي نقطة من الوطن لكننا نرى العكس ..صراحة ميزيرية

        • نعم هناك بعض المبالغات في الاشهار بأنها تغطي 100 بالمئة ففي مناطق تنعدم شبكة 2 جي تماما فمابالك بـ 3 جي و 4 جي

          ربي يجيب الخير خويا فيصل 🙂

التعليقات

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.